أخر المواضيع

أربعةُ أساليبٍ تتبعها الدول لإنقاذ عملتها من الانهيار

أربعةُ أساليبٍ تتبعها الدول لإنقاذ عملتها من الانهيار

 تعتبر العملات من أهم المؤشرات على أداء اقتصاد دولة ما، وبالرغم من أنها ليست مؤشراً دقيقاً على الدوام إلى أنها الأسرع تعبيراً والأشهر. فإذا كانت قيمة العملة مستقرة وقدرتها الشرائية جيدة، فهذا يدل على سلامة اقتصاد البلد، والعكس صحيح. لكن العملات هي مؤشرات حساسة للغاية تتغير كثيراً وتتأثر بعدد كبير من العوامل، فهي دائماً معرضة للتدهور أو الانهيار عند فقدان السيطرة من قبل أولي الأمر في الدولة.

ويوجد عدة أساليب تستخدمها الدول للتعامل مع تدهور قيمة عملاتها، بعضها حلول إسعافية سريعة وبعضها حلول متكاملة...


الأسلوب الأول: معادلة الميزان التجاري

من بين العوامل التقليدية القابلة للقياس التي تتحكم في سعر العملة، نجد حالة الميزان التجاري للبلد. فكلما كانت الصادرات أقوى من الواردات كلما شهدت العملة المحلية طلبا أكبر، والعكس صحيح كلما اختل الميزان التجاري لصالح الشركاء التجاريين كلما تراجع الطلب على العملة ودفع سعرها إلى الهبوط أمام العملات الأجنبية الأخرى.

فحين ترى الدولة أن سعر عملتها يتجه نحو التدهور، تتوجه فوراً إلى تقليل الواردات التي تستنزف مخزون العملة الصعبة قدر الإمكان، والاستعاضة عن البضائع المستوردة ببدائل محلية. وفي الوقت ذاته، تحاول الحكومة أن تسوّق لبضائعها في الأسواق الأجنبية أكثر لزيادة الصادرات. لكن هذا الأسلوب يحتاج إلى اقتصاد قوي قادر على الإنتاج ومكتفي ذاتياً، وإلا فإن الدولة ستجد نفسها في حالة شلل وستتسبب زيادة الصادرات بزيادة التضخم.


الأسلوب الثاني: محاولة خلق توازن في كمية العرض والطلب

إن العملات، وبالرغم من أنها لا تعتبر سلعاً، إلا أن شأنها شأن السلع في التأثر بالعرض والطلب. فحين يرى المستثمرون وأصحاب رؤوس الأموال أن عملة الدولة التي يقيمون استثماراتهم فيها متجهة نحو التدهور، نجدهم يهبّون إلى التخلص من العملة وتجميد استثماراتهم وتحويل سيولتهم إلى النقد الأجنبي. فالمستثمر بطبيعة الحال، يرى الأمور بمنظور واحد هو الجدوى التي يحددها الربح أو الخسارة.

هنا، تقوم الدولة بحل إسعافي سريع يتمثل بضخ العملة الصعبة إلى الأسواق لخلق حالة توازن بين العرض والطلب ريثما يتم حل المشكلة الأساسية التي تسببت بانخفاض عملة البلد. لكن ضخ العملة الصعبة في الأسواق يستنزف مخزون القطع الأجنبي في البنوك المركزية، وهو بالتالي مجرد حل إسعافي لتفادي الانهيار ولا يصلح على المدى الطويل.


الأسلوب الثالث: رفع أسعار الفائدة

انخفاض أسعار الفائدة التي تحصل عليها البنوك في بلد ما عند إقراضها الأموال للمنتجين يؤدي إلى زيادة الطلب على القروض، ما يزيد من معدل الإنتاج، وينعكس ذلك سلبيًا على سعر العملة إذ ينخفض الطلب على العملة وبالتالي تنخفض قيمتها. أما ارتفاع أسعار الفائدة فيقلل من القروض، وبالتالي تنخفض معدلات الإنتاج، الأمر الذي يؤثر بشكل إيجابي على العملة فترتفع قيمتها.

لكن رفع سعر الفائدة هو سيف ذو حدين، وكثيراً ما يتسبب بعواقب خطيرة للاقتصاد على المدى المتوسط والبعيد. ويؤدي ارتفاع أسعار الفائدة في النهاية إلى انخفاض الاستهلاك حيث يمتنع الناس من الحصول على قروض إسكان، أو سيارات، أو غير ذلك، بسبب ازدياد تكاليف الاقتراض من البنوك.


الأسلوب الرابع: دفع البلد نحو الاستقرار السياسي والحصول على شريك اقتصادي قوي

يعد هذا الأسلوب من أقل الأساليب تفضيلاً بين الدول، إذ أنه يعني التنازلات السياسية، والتبعية، والرضوخ للأقوى. لكن في المقابل، إن استقرار البلد سياسياً وارتباطها بشريك اقتصادي قوي، يزيد من شهية المستثمرين نحوها، ويزيد من موثوقية مستقبلها الاقتصادي، ليجعلها أرض خصبة للمشاريع الاستثمارية المتعددة. ويصب كل ذلك في النهاية في صالح العملة، بل إن قيمة العملة تتأثر آنياً بمجرد توجه الدولة نحو التساهل سياسياً عن طريق تقديم بعض التنازلات والتركيز على التنمية الاقتصادي.


ما هو أفضل أسلوب يمكن اتباعه لإنقاذ العملة من الانهيار؟

لا يختلف عاقلين، أن الأسلوب الأول الذي يشجع على الاكتفاء الذاتي والتوجه نحو الإنتاج هو الأفضل بكل المقاييس. لكنه الأصعب والأكثر تعقيداً، حيث يتطلب خطة اقتصادية قوية، وحنكة سياسية مميزة للتخلص من التوترات بأقل قدر ممكن من التنازلات.

أما الأسلوبين الثاني والثالث، فهما أشبه بالحلول الإسعافية متوسطة المدى. والأسلوب الرابع متعلق بعوامل عديدة خارج الساحة الاقتصادية، فجدواه تحدد على هذا الأساس.

اكتشاف في المغرب يوضح متى بدأ الإنسان في ارتداء الملابس

اكتشاف في المغرب يوضح متى بدأ الإنسان في ارتداء الملابس
 
عثر علماء الآثار على أكثر من 60 أداة عظمية في كهف يقع في المغرب على ساحل المحيط الأطلسي، كان القدماء يستخدمونها في صنع ألبسة جلدية وفراء.

وتشير مجلة iScience، إلى أن عمر هذه الأدوات هو90-120 ألف عام. وتعتبر أقدم دليل على صنع الملابس من قبل الإنسان العاقل.

ووفقا للباحثين، تعتبر بداية استخدام الإنسان للملابس من العلامات الفارقة في تاريخ البشرية، لأنه ليست فقط دليلا على التطورالثقافي والمعرفي، بل وأيضا أعطت الإنسان إمكانية الهجرة إلى خارج إفريقيا نحو المناطق الباردة.

ويتفق علماء الآثار والأنثربولوجيا، على أن الإنسان العاقل بدأ باستخدام الملابس في أواخر العصر البليوسيني، ولكن ليس بمقدورهم تحديد ذلك بدقة أكبر. لأن الجلود والفراء والمواد العضوية المستخدمة في صنعها محفوظة بصورة سيئة. لذلك يحاول العلماء العثور على أدلة غير مباشرة لتاريخ ظهور الملابس عند البشر.

وقد عثر الباحثون الذين يدرسون كهف Contrebandier في المغرب، على حوالي 12 ألف قطعة من عظام الحيوانات، منها 60 قطعة على الأقل استخدمت كأدوات لسلخ الجلود ودباغتها. وهذه القطع لها شكل محدد وهي مصقولة وناعمة، ما يشير إلى استخدامها فترة طويلة. كما توجد بينها عظام تعود لحيوانات صغيرة لها فرو وعظام الماشية وغيرها.

وقد قارن الخبراء الأدوات التي عثروا عليه في كهف Contrebandier مع وصف الأدوات المستخدمة في معالجة الجلود في دراسات أخرى، واكتشفوا أن لها نفس الشكل والمواصفات، وعمرها 120ألف عام. وهذا أقدم دليل على بدء الإنسان بصنع الملابس.

مايكروسوفت تعلن عن إمكانية تسجيل الدخول إلى الحسابات “دون كلمة مرور”

مايكروسوفت تعلن عن إمكانية تسجيل الدخول إلى الحسابات “دون كلمة مرور”

 علنت شركة مايكروسوفت أنه يمكن لجميع المستخدمين الآن تسجيل الدخول إلى حساباتهم “من دون كلمة مرور”، باستخدام طرق أخرى مثل بصمات الأصابع.

وتأتي الخطوة التي اتخذتها Redmond، ومقرها واشنطن، في أعقاب طرح أولي لهذه الميزة لعملاء مايكروسوفت التجاريين في مارس من هذا العام.

ووفقا للشركة، فإن جميع الموظفين تقريبا يستفيدون بالفعل من ميزات تسجيل الدخول بدون كلمة مرور.

وجادلوا بأن مشكلة كلمات المرور تكمن في إمكانية تخمينها أو سرقتها – وعندما تكون مفصلة بما يكفي لتكون آمنة يصعب تذكرها بشكل عام.

وفي المقابل، قالوا إن المستخدمين المناسبين فقط هم من يمكنهم تقديم بصمات أصابعهم أو الرد باستخدام تطبيق المصادقة على هواتفهم.

ومع ذلك، ليس من الواضح مدى أمان حساب الشخص في حالة اختراق الهاتف الذي يحتوي على تطبيق المصادقة.

ومع ذلك، لن تعمل ميزة “غياب كلمة المرور” مع بعض الأجهزة والأنظمة الأساسية القديمة – بما في ذلك وحدات تحكم Xbox 360 وOffice 2010 وWindows 8.1.

وكتب نائب رئيس شركة مايكروسوفت للأمان والامتثال والهوية، فاسو جاكال، في منشور مدونة: “لا أحد يحب كلمات المرور. إنها غير مريحة، وهدف رئيسي للهجمات. ومع ذلك، فقد كانت لسنوات طويلة أهم طبقة أمان لكل شيء في حياتنا الرقمية – من البريد الإلكتروني إلى الحسابات المصرفية وعربات التسوق وألعاب الفيديو. ويتوقع منا إنشاء كلمات مرور معقدة وفريدة من نوعها، وتذكرها، وتغييرها بشكل متكرر، ولكن لا أحد يحب القيام بذلك أيضا. وعلى مدار العامين الماضيين، قلنا أن المستقبل بلا كلمة مرور، واليوم أنا متحمس للإعلان عن الخطوة التالية في هذه الرؤية”.

وتابع جاكال: “بدءا من اليوم، يمكنك الآن إزالة كلمة المرور تماما من حساب مايكروسوفت الخاص بك. استخدم تطبيق Microsoft Authenticator أو Windows Hello أو مفتاح أمان أو رمز تحقق أرسل إلى هاتفك أو بريدك الإلكتروني لتسجيل الدخول إلى تطبيقاتك وخدماتك المفضلة، مثل Microsoft Outlook وMicrosoft OneDrive وMicrosoft Family Safety والمزيد”.

واختتم حديثه قائلا: “سيتم طرح هذه الميزة خلال الأسابيع المقبلة”.

ووفقا لمايكروسوفت، يمكن للمستخدمين الذين يفعلّون ميزة “عدم استخدام كلمة المرور”، ثم يفقدون الوصول إلى تطبيق المصادقة الخاص بهم، اللجوء إلى عدد من خيارات تسجيل الدخول الاحتياطية.

ويتضمن ذلك التعرف على الوجه (إن وجد)، أو مفتاح الأمان المادي أو استخدام رموز الرسائل القصيرة أو البريد الإلكتروني.

وسيتجه المزيد من الشركات نحو هذا، حيث أضافت آبل ميزات في iOS 15 للتحضير لتحركات مماثلة نحو عمليات تسجيل دخول أكثر أمانا وللتخلي عن استخدام كلمات المرور.

وفاة مخترع بريطاني ابتكر كومبيوترات منزلية أسطورية

وفاة مخترع بريطاني ابتكر كومبيوترات منزلية أسطورية

 توفي المخترع ورجل الأعمال البريطاني، كلايف سنكلير، الذي ابتكر الآلة الحاسبة المحمولة والكمبيوترات المنزلية من نوع “ZX” ميسورة الكلفة، عن عمر ينهاز 81 عاما.

وذكرت عائلة سنكلير لوسائل إعلام أن المخترع البريطاني فارق الحياة في منزله في لندن بعد صراع مع السرطان لأكثر من 10 سنوات.

وقالت نجلته، بيليندا سنكلير، في حديث لـ”BBC”، إنه كان يعمل الأسبوع الماضي على ابتكارات “لأن هذا ما كان يستهويه”.

وأضافت: “كان مبتكرا ومبدعا. وكان الأمر بمثابة مغامرة شيقة له. وكان ذاك شغفه”.

ومن أبرز ابتكارات سنكلير الآلة الحاسبة الإلكترونية المحمولة سنة 1972. وقد سمحت هذه الآلة المعروفة باسم “Sinclair ZX 80″، التي أطلقت في السوق سنة 1980 وكانت تباع في تلك الفترة بما يقارب 100 جنيه أسترليني، بتعميم الحوسبة في أوساط الأسر في بريطانيا والخارج.

وأصبحت الحواسب من سلسلة “ZX” من الأكثر استخداما في العالم خلال الثمانينيات واشتهرت حتى في الاتحاد السوفييتي.

اللسان يمكن أن يكشف عن نقص معدن هام في الجسم

اللسان يمكن أن يكشف عن نقص معدن هام في الجسم
 
من المعروف أن الحديد ضروري لصحة الجسم، ولكن قد يكون من الصعب تحديد أعراض نقص هذا المعدن، خاصة إذا لم يتسبب في الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد.

ويمكن أن ينجم انخفاض مستوى الحديد، الذي يؤدي إلى فقر الدم، عن أسباب مختلفة. وقد تحدث مضاعفات إذا أصبح فقر الدم شديدا ولم يقع علاجه.

وقد يخلط الكثيرون بين العديد من أعراض نقص الحديد كجزء طبيعي من الحياة المجهدة التي نعيشها، مثل التعب والتركيز في العمل.

ورغم ذلك، توجد علامة أكثر وضوحا لنقص الحديد يمكن رصدها في اللسان. وقد يعاني الشخص الذي يعاني من نقص الحديد من التهاب اللسان، وفقا لموقع Patient.info.

ويوضح الموقع الصحي أن انخفاض مستويات الحديد في الدم يؤدي إلى انخفاض مستويات الميوغلوبين، وهو بروتين في كريات الدم الحمراء يربط الحديد بالأكسجين، وهذا البروتين ضروري لصحة العضلات في الجسم بما في ذلك عضلة اللسان. وبالتالي يمكن أن تتسبب المستويات المنخفضة من الميوغلوبين في أن يصبح اللسان مؤلما وناعما ومنتفخا.

كما يمكن المعاناة من تقرحات في زوايا الفم فيما تستغرق أي جروح أو خدوش وقتا طويلا للتعافي.

ويمكن أن تصبح الأظافر هشة وتتكسر بسهولة بسبب هذا النقص. وقد تنشأ مضاعفات أخرى أيضا من نقص الحديد، مثل التأثير على جهاز المناعة، لذا قد تصبح أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

وإذا كنت تعانين من فقر الدم، بسبب نقص الحديد، فإنه أثناء الحمل يزيد أيضا من خطر حدوث مضاعفات لك ولطفلك. وهناك خطر متزايد من حدوث ولادة مبكرة واكتئاب ما بعد الولادة.

ويعني فقر الدم الناجم عن نقص الحديد أن للشخص خلايا دم حمراء أقل من الطبيعي أو أقل من الهيموغلوبين مما ينبغي في كل خلية دم حمراء. وهذا يعني أنه يتم نقل كمية أقل من الأكسجين في مجرى الدم.

ويمكن أن يؤكد فحص الدم ما إذا كنت مصابا بفقر الدم أم لا. ومع استمرار فيروس كورونا في الانتشار حول العالم، فإن التيقن من أن جسمك في أفضل حالاته الصحية أمر حيوي.

وعادة ما يحتوي النظام الغذائي المتوازن على ما يكفي من الحديد لاحتياجات الجسم، لكن الكثيرين لا يحصلون على ما يكفي من المعدن في نظامهم الغذائي.

ومع ذلك، فإن انخفاض مستوى الحديد، الذي يؤدي إلى فقر الدم، يمكن أن ينتج عن أسباب مختلفة، ويمكن أن يشمل ذلك فترات الحيض الغزيرة وتناول بعض الأدوية.

المفوضية تصدر توضيحاً حول آلية مشاركة ناخبي الخارج في الانتخابات المقبلة

المفوضية تصدر توضيحاً حول آلية مشاركة ناخبي الخارج في الانتخابات المقبلة

 أوضحت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم السبت، آلية مشاركة ناخبي الخارج في الانتخابات النيابية المقبلة، فيما أكدت عدم إمكانية استخدام بطاقاتهم من قبل أقاربهم المتواجدين داخل العراق.

وقال عضو إعلام المفوضية، مهند مصطفى، إن “الناخبين في الخارج ونظراً لإلغاء انتخابات الخارج في العملية الانتخابية المقبلة، يحق لهم المشاركة من خلال الحضور إلى العراق والتواجد في مناطق سكناهم والذهاب إلى المراكز الانتخابية للمشاركة في استحقاقهم الانتخابي”.

وأضاف مصطفى أن “ما يتم الحديث عنه حول استخدام بطاقاتهم الانتخابية من قبل آخرين قد يكونون اخوتهم أو أقاربهم المتواجدين في العراق، نؤكد أنه لا يمكن الاستفادة من تلك البطاقات إلا بوجود الأشخاص أنفسهم”.

وبشأن الحملة الانتخابية للمرشحين، أوضح مصطفى أن “الحملة الإعلامية الخاصة بالكيانات السياسية انطلقت في التاسع من تموز الماضي، أي بعد قرعة أسماء المتنافسين في الانتخابات، وستستمر إلى ما قبل 24 ساعة من الاقتراع الخاص ،أي في السابع مع شهر تشرين المقبل”.

وأكد أنه “في السابع من تشرين المقبل ستتوقف الدعاية الانتخابية بالنسبة للكيانات ،ويبدأ الصمت الانتخابي الذي يمنع ممارسة الدعاية الانتخابية بأي شكل من الأشكال بالنسبة للأحزاب”.

ولفت إلى أن “رصد المخالفات لتلك الدعاية يتم من خلال لجان رصد في مكاتب المحافظات ومن ثم ترفع بعد رصدها وتوثيقها بشكل رسمي الى مكتب المحافظ ،ومن ثم إلى المكتب الوطني حيث هناك لجان مختصة للبت بها وإبلاغ الكيان أو المرشح بضرورة إزالة هذه المخالفة ،ومن ثم التعامل معها في حالة عدم إزالتها من قبل المرشح”.