أخر المواضيع

الولايات المتحدة تتوج بالكأس الذهبية للمرة السابعة

الولايات المتحدة تتوج بالكأس الذهبية للمرة السابعة

 توج منتخب الولايات المتحدة، بلقب بطولة الكأس الذهبية، بعد فوزه في النهائي على أرضه أمام المكسيك (1-0) في المباراة النهائية.

جاء هدف المباراة الوحيد، في المباراة التي أقيمت على ملعب أليغانت في لاس فيغاس (نيفادا) أمام 62 ألف مشجع، في الشوطين الإضافيين عبر المدافع مايلز روبنسون في الدقيقة 118، من رأسية تابع بها ركلة حرة مباشرة نفذها زميله كيلين أكوستا.

وبهذا تقتنص الولايات المتحدة اللقب من المكسيك، التي كانت قد توجت به في النسخة الأخيرة عام 2019 للمرة الثامنة في تاريخها، على حساب المنتخب الأمريكي بنفس النتيجة.

النزاهة تضبط حالات تلاعـب واخـتـلاس في ميناء أم قصر الشمالي وتقاعد البصرة

النزاهة تضبط حالات تلاعـب واخـتـلاس في ميناء أم قصر الشمالي وتقاعد البصرة

 أفادت دائرة التحقيقات في الهيئة بتمكُّنها من تنفيذ ثلاث عمليَّات ضبطٍ لحالات تلاعبٍ واختلاسٍ في ميناء أم قصر الشمالي ومديريَّة التقاعد في محافظة البصرة.

الدائرة أشارت إلى أنَّ فريق عمل مديريَّة تحقيق البصرة تمكَّن من كشف تلاعبٍ واختلاس مبلغ (243,000,000) مليون دينار من قبل أمناء الصندوق في الوحدة التخمينيَّة العائدة للهيئة العامَّة للضرائب في ميناء أم قصر الشمالي، مُبيّنةً أنَّ العمليَّة أسفرت عن ضبط (50) وصلاً وسجلات الإرساليَّة الخاصَّة بتلك الوصولات التي تمَّ التلاعب بها.

وأضافت إنَّ فريق العمل نفَّذ عمليَّـتين مُنفصلتين في مديريَّة تقاعد البصرة – فرع المعقل، تمَّ في العمليَّة الأولى ضبط مُوظَّفين اثنين في المديريَّة؛ لقيامهما بإخفاء إضبارتين خاصَّتين، وادّعائهما فقدانهما، لافتةً إلى أنَّ الإضبارتين تعودان لوالد أحد المُتَّـهمين، وتمَّ إطلاق الرواتب التقاعديَّـة لهما، خلافاً للضوابط.

وأوضحت أنَّه، في العمليَّة الأخرى التي نُفِّذَت في المديريَّة، تمَّ ضبط الإضبارة الأصليَّـة لأحد الأشخاص المُتوفين الذي تمَّ صرف مبالغ ماليَّة لورثته بعدِّه “شهيد إرهاب”، إلا أنَّ عمليَّة تدقيق الإضبارة والأوراق التحقيقيَّة بيَّـنت أن الحادث الذي أدَّى إلى وفاته جنائيٌّ وليس إرهابياً.

وتمَّ تنظيم ثلاثة محاضر ضبطٍ في العمليَّات، التي نُفِّذَت وفق مُذكَّراتٍ قضائيَّةٍ، وعرضها على السيّد قاضي محكمة تحقيق قضايا النزاهة في البصرة؛ الذي قرَّر توقيف المُتَّهمين في العمليَّـة الثانية.

روسيا تقرر زيادة حجم التدريبات العسكرية قرب حدود أفغانستان

روسيا تقرر زيادة حجم التدريبات العسكرية قرب حدود أفغانستان

 نقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية للأنباء اليوم الاثنين، عن وزارة الدفاع قولها، إن روسيا سترسل 800 جندي إضافي للمشاركة في تدريبات عسكرية على الحدود الأفغانية وستستخدم مثلي العتاد الذي كان مقرراً.

وتأتي التدريبات، التي من المزمع أن تُجرى من الخامس إلى العاشر من أغسطس آب بمشاركة قوات من أوزبكستان وطاجيكستان، مع تدهور الوضع الأمني في أفغانستان في ظل انسحاب القوات الأمريكية.

وقالت روسيا إن 1800 من جنودها سيشاركون في التدريبات بدلاً من العدد الذي كان مقررا وهو ألف جندي. وأضافت أن أكثر من 2500 جندي سيشاركون في المجمل.

وأشارت إلى أن موسكو ستستخدم 420 من وحدات العتاد العسكري في التدريبات وهو ما يعادل مثلي ما كان مقررا في البداية.

ولم تورد روسيا سبباً لزيادة حجم التدريبات.

محافظ الديوانية يوجه بالغاء عطلة يوم الخميس واعادة ساعات العمل

محافظ الديوانية يوجه بالغاء عطلة يوم الخميس واعادة ساعات العمل

وجه محافظ الديوانية زهير الشعلان، اليوم الاثنين، بالغاء عطلة يوم الخميس وإعادة ساعات العمل ساعة واحدة ليكون الدوام الرسمي من الساعة الثامنة صباحا وحتى الثانية من بعد الظهر، اعتبارا من اليوم.

جماعة مرتبطة بحزب العمال الكردستاني تعلن مسؤوليتها عن حرائق الغابات في تركيا

جماعة مرتبطة بحزب العمال الكردستاني تعلن مسؤوليتها عن حرائق الغابات في تركيا

أعلنت جماعة "أبناء النار" في تركيا مسؤوليتها عن إشعال حرائق الغابات في البلاد، مشيرة إلى أن "الحكومة التركية لا تفهم لغة أخرى".

وأفادت صحيفة "يني شفق" التركية التي نقلت الخبر، بأن "الجماعة المرتبطة بحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا، أعلنت مسؤوليتها عن حرائق الغابات".

وأضافت: "الجماعة أكدت في إعلانها على مواقع التواصل أن النظام التركي لا يفهم لغة أخرى، لذلك قررنا تركيعه بالنار".

وأكدت خدمات الطوارئ التركية أنها تمكنت من السيطرة على 107 حرائق غابات في البلاد، حيث سجلت منذ يوم الأربعاء الماضي بؤر حريق في 32 محافظة تركية.

وأشارت إلى أنه "نتيجة الحرائق لقي 8 أشخاص مصرعهم، وتم إجلاء حوالي 100 سائح روسي من بودروم التركية".

بدوره، حث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجميع على "انتظار نتائج التحقيق الذي تجريه السلطات في أسباب حرائق الغابات المتزامنة في البلاد

سامسونج تقدم ابتكارات متقدمة للهواتف المحمولة لتعزيز تجربة الألعاب الأولمبية والبارالمبية للرياضيين والمشجعين حول العالم

سامسونج تقدم ابتكارات متقدمة للهواتف المحمولة لتعزيز تجربة الألعاب الأولمبية والبارالمبية للرياضيين والمشجعين حول العالم
 

  الشركة أطلقت أول حملة تسويقية رقمية على الأجهزة المحمولة قبل دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020 لجمع الرياضيين والمشجعين

 

تقدم سامسونج للإلكترونيات المحدودة، الشريك العالمي للألعاب الأولمبية والبارالمبية، ابتكارات جديدة للهواتف المحمولة إلى دورة أولمبياد "طوكيو 2020" لمساعدة المزيد من المستهلكين والمشجعين على تجربة الروح الأولمبية والبارالمبية (الأولمبياد الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة) أينما كانوا في العالم. وستبرز هذا العام أثر الرياضة في توحيد الناس، حتى عندما لا نكون قريبين من بعضنا جسدياً. وبالشراكة مع اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة البارالمبية الدولية، ستقود سامسونج هذه الرحلة مستعينة بأحدث تقنياتها المحمولة ونهجها الرقمي الذي يعد الأول من نوعه.

وأطلقت سامسونج اليوم برنامج الألعاب الأولمبية والبارالمبية من خلال الكشف عن هواتف الرياضيين Galaxy S21 5G Tokyo 2020 التي سيتم توزيعها على 17,000 رياضي أولمبي وبارالمبي الذين يتنافسون في طوكيو. وكشفت الشركة أيضاً عن قائمة من السفراء الرياضيين الرائعين، كما أطلقت عدداً من مبادرات التسويق الرقمية، بما في ذلك مركز الوسائط الافتراضي سامسونج جالاكسي طوكيو 2020" الذي سيبقي المشجعين حول العالم على اتصال دائم في أثناء تنظيم هذه الدورة.

وقالت ستيفاني تشوي، النائب الأول للرئيس، ورئيس فريق التسويق العالمي لأعمال الاتصالات المتنقلة في سامسونج: "في ظل التحديات الهائلة التي شهدناها العام الماضي، تظل الروح الأولمبية قوية، وستواصل سامسونج دعم الدورات الأولمبية والبارالمبية، إلى جانب حرصها على ربط المشجعين بالألعاب، وهو النهج الذي نتبعه منذ أكثر من 30 عاماً. إن تقنيات الهاتف المحمول مثل أحدث هاتف من جالاكسي وقدرات الجيل الخامس تساعدنا على البقاء معاً، حتى عندما نكون متباعدين جسدياً، كما يمكن للمستهلكين الحصول على تجارب آنيّة وغامرة في الألعاب، بغض النظر عن أماكن وجودهم".

سامسونج تسلط الضوء على ابتكارات الأجهزة المحمولة بإطلاقها هاتف Galaxy S21 5G Tokyo 2020 الرياضي

بصفتها المزود الحصري لتجهيزات الاتصالات اللاسلكية للألعاب الأولمبية والبارالمبية، ستقدم سامسونج مرة أخرى أجهزة محمولة ذات إصدارات خاصة كهدايا لجميع الرياضيين الذين يتنافسون في دورة طوكيو 2020. وكانت سامسونج قد قدمت لأول مرة هاتفها الأولمبي للألعاب الأولمبية في العام 1988، وتعمل على توفير الهواتف للرياضيين منذ دورة "سوتشي 2014". واتسع نطاق هذه المبادرة لتشمل الرياضيين البارالمبيين في دورة "بيونج تشانج 2018"، وستواصل العمل بها في دورة طوكيو 2020 وما بعدها، حيث ستظل سامسونج ملتزمة بدعم الدورات الأولمبية والبارالمبية.

ويعتمد هاتف Galaxy S21 5G Tokyo 2020 الرياضي على كاميرا احترافية للمستخدمين مهما كان مستوى مهاراتهم، إضافة إلى معالج يعتبر الأكثر تقدماً على الإطلاق في جهاز جالاكسي لضمان سرعة أكبر. وتتميز هذه الأجهزة المحمولة أيضاً بتوفير الطاقة، إلى جانب اشتمالها على إمكانات حوسبة متقدمة لدعم الاتصالات من الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي على الجهاز. وللاحتفال بأولمبياد طوكيو 2020، سيظهر التصميم المتميز للجهاز باللون الأزرق والحلقات الأولمبية وشعار الألعاب البارالمبية التي ستكون منقوشة على جانبه الخلفي.

وقال تيمو لومي، مدير عام الخدمات التلفزيونية والتسويقية في اللجنة الأولمبية الدولية: "تساعد سامسونج الرياضيين في البقاء على اتصال بأحبائهم، كما توفر طرقاً آمنة جديدة للمستهلكين والمشجعين ووسائل الإعلام في أولمبياد طوكيو 2020". ويمكننا معاً التفاعل مع الرياضيين والمشجعين وإلهامهم في جميع أنحاء العالم، والحفاظ على قوة الروح الأولمبية من خلال تقنيات الهواتف المحمول المبتكرة من سامسونج والمنصات الرقمية الجديدة".

 

سامسونج تقدم تقنية الهواتف المحمولة المبتكرة لتعزيز تجربة أولمبياد طوكيو 2020

تلتزم سامسونج بتعزيز قوة الرياضة، والجمع بين المجتمع العالمي بطرق جديدة ومبتكرة، وتعزيز تجربة الألعاب الأولمبية والبارالمبية من خلال أحدث تقنيات الهواتف المحمولة الغامرة.

وستساعد سامسونج على تشجيع الإثارة والحماسة في الألعاب الأولمبية والبارالمبية من خلال تجارب ممتعة للغاية في معارض "جالاكسي هاراجوكو" في منطقة هاراجوكو الشهيرة في العاصمة اليابانية طوكيو، وصالة جالاكسي للرياضيين في القرية الأولمبية والبارالمبية الخاصة لأولمبياد طوكيو 2020. وتم تصميم المعارض خصيصاً لتوفير تجارب تفاعلية للزوار، لأنها تدمج إرث سامسونج المتمثل في ابتكار الأجهزة المحمولة والأنشطة التفاعلية. وسيتم تشجيع الزوار على إطلاق تجاربهم الأولمبية والبارالمبية والتقاطها ومشاركتها مع الآخرين، والتوسع في نسق عدم الاتصال للمنصات الرقمية لتوفير الفرصة أمام المشجعين العالميين لإلقاء نظرة على أولمبياد طوكيو 2020. وفضلاً عن ذلك، ستكون صالة جالاكسي للرياضيين في القرية الأولمبية والبارالمبية متاحة حصرياً للرياضيين الأولمبيين والبارالمبيين طوال مدة الألعاب، للتفاعل مع بعضهم بعضاً، والتواصل مع العائلة والأصدقاء والاستمتاع بتجارب سامسونج المختلفة.

وستعمل سامسونج على توسعة نطاق مبادراتها للألعاب الأولمبية والبارالمبية لتشمل المنصات الرقمية والاجتماعية للتفاعل مع وسائل الإعلام وعشاق الرياضة حول العالم، بما في ذلك إطلاق مركز سامسونج جالاكسي الإعلامي لأولمبياد طوكيو 2020. سيكون هذا الموقع وجهة شاملة لجميع محتويات الألعاب الأولمبية والبارالمبية من سامسونج، حيث يمكن للمعجبين ووسائل الإعلام زيارته لمعرفة المزيد عن "فريق جالاكسي"، وقراءة الأخبار حال صدورها، ومشاهدة عمليات تنشيط "فريق جالاكسي"، وتنزيل المحتوى. وستوفر التجربة الافتراضية فرصة للتواصل مع الألعاب والالتقاء لتعزيز الروح الأولمبية والبارالمبية.

 

وسيستمر الدعم الرقمي والاجتماعي خلال مدة إقامة الأولمبياد مع إطلاق "بيت جالاكسي" على "زيبيتو" Zepeto، المنصة الافتراضية التي تتيح للمستخدمين إنشاء شخصيات ثلاثية الأبعاد لأنفسهم. وسيتمكن المشجعون في هذا البيت من اكتشاف محتوى تسويقي جديد من "سامسونج طوكيو 2020" والاستمتاع بالحملة الترويجية الافتراضية الجديدة.

ويمكن للمعجبين أيضاً التوجه إلى صفحة (@samsungmobile)، للتعبير عن دعمهم لجميع الرياضيين خلال هذه الدورة من خلال حملتها (#TweetToCheer) على تويتر وإنستغرام.

وبالإضافة إلى ذلك، أطلقت سامسونج حملتها العالمية "الراعي الفخور لعالم يجتمع معاً"، قبل انطلاق الأولمبياد اليوم، وتوضح من خلالها دور تقنيات سامسونج جالاكسي في تشجيع الرياضيين على التواصل مع عائلاتهم وأصدقائهم ومعجبيهم، رغم حالة التباعد الجسدي القائمة حالياً.

وتقول سكاي براون التي ستمثل الفريق البريطاني في طوكيو 2020 في رياضة التزلج: "أعرب عن فخري العظيم بمشاركتي في فريق جالاكسي في أولمبياد طوكيو 2020. إنني أسافر للمشاركة في المسابقات حول العالم، وأصطحب هاتفي من نوع سامسونج في كل مكان، حتى أتمكن من البقاء على اتصال بالعائلة والأصدقاء أينما كنت. وآمل أن ألهم الأطفال الآخرين الذين يشاهدونني أتزلج خلال الدورة، لأنه يمكنهم أن يكونوا لاعبين أولمبيين أيضاً".

 

فريق جالاكسي يعزز التواصل ويلهم الجيل القادم من الرياضيين

تلتزم سامسونج بإنشاء فريق عالمي وشامل ينتمي إليه الجميع للتمتع بفرص متساوية، ويجسد فريق جالاكسي هذا الالتزام من خلال القائمة الرسمية من سامسونج للأولمبيين والبارالمبيين. وفي الفترة التي تسبق انطلاق أولمبياد طوكيو 2020، دخلت سامسونج في شراكة مع رياضيين عالميين قادرين على تحدي الحواجز، كما يمكنهم إلهام المعجبين من خلال إنجازاتهم الرياضية ومساهماتهم "خارج الملعب" في مجتمعاتهم.

نبذة عن مشاركة سامسونج في الألعاب الأولمبية

أصبحت سامسونج شريكاً أولمبياً عالمياً منذ دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في ناغانو 1998. وعلى مدى أكثر من 20 عاماً، ساعدت تجهيزاتها للاتصالات اللاسلكية الرائدة في تمكين المشجعين والرياضيين جول العالم للبقاء على اتصال والمشاركة في الرحلة لإبراز عظمة الروح الرياضية. وفي أولمبياد طوكيو 2020، ستساعد سامسونج في نشر روح الألعاب الأولمبية من خلال ابتكاراتها المسجلة التي تسهم في تشكيل معالم المستقبل الرقمي للألعاب الأولمبية. وسيتواصل التزام سامسونج بالحركة الأولمبية حتى أولمبياد لوس أنجلوس 2028 في فئة معدات الاتصالات اللاسلكية، بما في ذلك تنشيط الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي والواقع المعزز افتراضياً والجيل الخامس من تلك التجهيزات.

 

 

نبذة عن مشاركة سامسونج في دورة الألعاب البارالمبية

تعتبر سامسونج شريكاً عالمياً للجنة البارالمبية الدولية في فئة التجهيزات الاتصالات اللاسلكية. وبدءاً من دورة الألعاب الأولمبية الشتوية البارالمبية التي أقيمت في تورينو 2006، كانت سامسونج داعماً للحركة البارالمبية، ومن خلال إطلاقها للحملات التي تهدف إلى تمكين الرياضيين والمشجعين في جميع أنحاء العالم، تعمل على نشر الحماسة والإلهام للألعاب من خلال تقنيات الاتصال اللاسلكي المبتكرة. وسيستمر التزام سامسونج كشريك عالمي في الألعاب الأولمبية البارالمبية حتى أولمبياد لوس أنجلوس 2028 في فئة تجهيزات الاتصالات اللاسلكية، بما في ذلك تفعيل خصائص الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي والواقع المعزز افتراضياً وتقنيات الجيل الخامس لتلك التجهيزات.

 

حول شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة

تعتبر شركة سامسونج رائداً عالمياً ملهماً يساهم في رسم معالم المستقبل من خلال أفكار وتقنيات ثورية مبتكرة. وتعمل الشركة على إعادة صياغة عالم أجهزة التلفاز والهواتف الذكية والأجهزة القابلة للارتداء والأجهزة اللوحية والأجهزة المنزلية الرقمية وأنظمة الشبكات وشرائح الذاكرة، والمسابك، ونظام إل إس إي وحلول الإضاءة إل إي دي LED. للحصول على أحدث الأخبار يرجى زيارة غرفة أخبار سامسونج من خلال الرابط: news.samsung.com.

الملحق

أعضاء فريق جالاكسي

الاسم

الجنسية

الحدث

سوجورو أوساكو

اليابان

الماراثون

كاي هارادا

اليابان

رياضة التسلق

سكاي براون

المملكة المتحدة

التزلج

دينا آشر سميث

المملكة المتحدة

ألعاب المضمار

يون كونج كيم

كوريا

الكرة الطائرة

جون جانغ

كوريا

التايكوندو

كيونغ صن تشوي

كوريا

الماراثون

كارولينا مارين

إسبانيا

تنس الريشة

أيانو تسوجيوتشي

اليابان

السباحة البارالمبية

جيسيكا لونج

الولايات المتحدة الأمريكية

السباحة البارالمبية

جيسيونج جو

كوريا

السباحة البارالمبية

 

اقتباسات من فريق جالاكسي:

دينا آشر سميث، ألعاب المضمار من بريطانيا: "أفخر باخنياري ضمن فريق جالاكسي الذي ينطلق من مهمة تحدي العقبات وتغيير العالم. ونهدف معاً إلى مشاركة الروح الأولمبية وإلهام الناس لتحقيق أحلامهم. وطوال رحلتي وصولاً إلى أولمبياد طوكيو 2020، ساعدتني تقنية الهاتف المحمول المتقدمة من سامسونج في البقاء على اتصال مع عائلتي وأصدقائي والمشجعين، كما غيّرت طريقة الاستعداد للألعاب الأولمبية".

 

سوجورو أوساكو من اليابان في سباقات الماراثون: “تواصل سامسونج تمكين المشجعين والرياضيين حول العالم للبقاء على اتصال من خلال تكنولوجيا الهاتف المحمول المبتكرة. إن اختياري ضمن فريق جالاكسي وشراكي مع سلمسونج تحمل دلالات كبيرة، لأنني آمل أن ألهم زملائي الرياضيين وأنا أعمل على تحقيق هدفي للمنافسة في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020".

يون كونج كيم من كوريا في رياضية الكرة الطائرة: "أشعر بحماسة فائقة للعمل مع سامسونج كجزء من فريق جالاكسي هذا العام. ومع أن عائلتي والمعجبين لن يكونوا هناك لتشجيعي في دورة الألعاب الأولمبية الثالثة لي، لكنني أتطلع إلى مشاركة تجربتي، وآمل في تحقيق الفوز من خلال تقنية الهاتف المحمول المتقدمة من سامسونج".

جيسيكا لونج من الولايات المتحدة الأمريكية في السباحة البارالمبية: "أفخر بشراكتي مع سامسونج والانضمام إلى فريق جالاكسي الذي يتكون من مجموعة رائعة من الرياضيين الذين يتطلعون للتغلب على العقبات وتحدي الحواجز. لقد وحدتنا الرياضة والتكنولوجيا خلال فترة تفشي الوباء العالمي، وبعد عام من التباعد الجسدي، يكون من المهم جداً بالنسبة إلينا جميعاً أن نجتمع معاً، والعمل على إلهام الجيل القادم من الرياضيين الرائعين ".

وتدعو سامسونج الجميع لمتابعة ومعرفة المزيد حول كل رياضي من فريق جالاكسي ومبادرات سامسونج للألعاب الأولمبية والبارالمبية بزيارة مركز سامسونج جالاكسي الإعلامي لأولمبياد طوكيو 2020 من خلال الرابط: www.SamsungMobilePress.com/tokyo2020.